تفكير تحت المستوى

،عزيزي وعزيزتي

من اكتر من ١٠٠ سنة فاتت كان فيه مجموعة من الرجال بتتمشى في حواري لندن مساءً 

رايحين لمفترق طرق عليه عمود نور من العواميد القديمة دي اللي كانت اللمبة فيها بتنور بإستخدام الغاز 

Gas Streetlight

وانا هنا مش بحاول اخليك تتخيل المشهد ده في القصة اوي الصراحة

😄 لإنهم رايحين للعمود ده عايزين يوقعوه اصلًا، فـ حاول ما تسرحش بدماغك اوي

وهنا انت ممكن تستغرب شوية

ايه ده يا ترى هما عايزين يوقعوه ليه؟

هل بيخططوا لجريمة ونور اللمبة مضايقهم مثلًا؟

ده تفكير منطقي الحقيقية، بس ما يحدفوا اللمبة بطوبة وخلاص

عايزين يوقعوه كله ليه؟

وهنا في اللحظة دي مر عليهم راجل عجوز

قالهم اصدقائي

ممكن دقيقة تفكير قبل ما توقعوا العمود ده كده لو سمحتم

ممكن نفكر في السبب اللي عشانه العمود ده اتحط في المكان ده تحديدًا؟

طب ممكن نفكر في قيمة وجود نور هنا على مفترق الطرق ده؟

طبعًا هنا انت ممكن تسرح تاني وتفكر وتقول ايه الراجل العبيط ده

ايه اللي خلاه اصلًا يروح يكلمهم ويقولهم الكلام المنطقي ده دلوقتي 

دول ممكن يعملوا فيه حاجة 

بس الحقيقة مفيش حاجة من دي حصلت الحمد لله للراجل العجوز 

لإن المجموعة اللي هو بيكلمها قرروا يتاجهلوه اصلًا

وقاموا موقعين العمود

العمود وقع، واللمبة اتدشدشت ١٠٠ حتة على الأرض 

وهنا الرجالة ابتدت تتكلم بقى عن نواياها في توقيع العمود ده 

فيه اللي وقع العمود عشان كان عايز ياخد الحديد بتاعه

وفيه اللي وقع العمود عشان مكنش طايق شركة الغاز المسئولة عن إنارة العامود ده

وفيه اللي وقع العمود عشان كان شايف انه مش بيحترم خصوصية الناس اللي واقفة او ماشية في الحتة دي

وفيه اللي وقع العمود عشان مكنش عاجبه شكله عادي

المشكلة بقى ان كل واحد فيهم بيتكلم عن أسبابه في توقيع العمود والدنيا ضلمة

ما خلاص مفيش نور

وكل واحد بيتكلم عنده وجهة نظر ورؤية في توقيع العمود وتكسير لمبة النور

وكل واحد بيسمع حاجة عايز يرد عليها برضه ويقول هو كمان شايف ايه

بس هما مش شايفين بعض اوي من الضلمة اللي هما فيها

وفضلت المهاترات دي مستمرة كده

لحد مع مرور الوقت عليهم اكتر

ابتدوا يفكروا في كلام الراجل العجوز اللي تجاهلوه في الأول 

ما يمكن الراجل ده كان عنده حق فعلًا 

ما يمكن عمود النور ده له اهمية، ووجوده هنا له سبب لا يقل اهمية 

ولكن طبعًا تفكيرهم ده مش هيفيد بحاجة دلوقتي، لأن اللي حصل حصل خلاص 

بس احنا محتاجين نفكر شوية في الطريقة اللي هما فكروا من خلالها الحقيقة

وبما اننا جبنا سيرة التفكير، محتاجين نعرف ان فيه نوعين من التفكير البني ادم بشكل عام ممكن يتعامل من خلالهم 

وهما تفكير تحت المستوى، وتفكير فوق المستوى 

تفكير تحت المستوى هو انت لما تبقى عارف انت عايز ايه، او نفسك في ايه، فـ تروح تعمله بدون ادنى تفكير في اي عواقب 

تفكير فوق المستوى هو انك قبل ما تروح تعمل حاجة، فكر الأول انت عايز تعمل الحاجة دي ليه اصلًا 

وانا الحقيقة عن نفسي، بشوف ان التفكير تحت المستوى، ينفع يتقال عليه مسمى تاني 

وهو تفكير أقرب ما يكون لطريقة تفكير الحيوان

يعني انا مثلًا عندي في البيت ٥ قطط 

لسه قطة منهم من شوية دخلت المطبخ وطلعت لأعلى نقطة فوق الدولاب وقعدت فيها

شوية كده وكانت عايزة تنزل، بس كانت خايفة ومش عارف تنط ازاي

 😄 فـ فضلت تـ ناو ناو بصوت عالي لحد ما روحنالها ونزلناها 

القطة هنا فكرت تفكير تحت المستوى

بس هي قطة 

فـ لا تلام الحقيقة على ذلك 

بس اللي وقعوا العمود يلاموا على اللي عملوه

لأنهم فكروا هما كمان تفكير تحت المستوى

هما كانوا عارفين هما عايزين ايه، قاموا عملوه بدون أدنى تفكير في أي عواقب هتيجي بعد كده

زي بالظبط واحد شاف سور مثلًا لسه واخد وش دهان وبينور كده من البياض 

قام رايح مشخبط عليه

طيب ليه عمل كده؟ 

طيب ماذا لو قبل ما نوقع العمود، نفكر هو ليه اتعمل؟

طيب ماذا لو قبل ما نشخبط على الدهان الجديد، نفكر هو ليه اتدهن اصلًا؟

وماذا لو فكرنا بالطريقة دي قبل ما نعمل اي حاجة؟

الإجابة ببساطة هتبقى اننا بنفكر تفكير فوق المستوى، قد يؤدي الى تصرفات أقل في الرعونة والتهور

طيب سيبك من العمود والحيطة خالص دلوقتي

انا عايزك يوم الأحد القادم في الشغل، او بعد العيد كده

تجرب تسأل زمايلك وعلى سبيل المزاح بغرض علمي وعملي 

هو احنا بنعمل كامبينز واعلانات للكلاينت ده ليه؟

:اعتقد واحدة من الاجابات اللي هتحصل عليها بعد ما تسأل هتكون كالأتي

يعني ايه بنعمل كامبينز واعلانات ليه، عشان الكلاينت عايز كده

او عشان احنا في موسم ودلوقتي والكلاينت محتاج مبيعات

او ايه السؤال الغبي ده

او ده مش وقت اسئلة وجودية عندنا ديدلاين نسلم فيه الحاجة

انا عايزك بقى تاخد الاجابات دي بصدر رحب عادي 

وتسأل بعديها سؤال تاني تقول فيه

ايوه انا متفهم ده طبعًا، بس هو انهي حتة من شغلنا بالظبط اللي هتحقق الكلام اللي بتقولوه ده

انا اظن والى حد كبير جدًا هنسمع في اللحظة دي صوت صرصور الحقل 

ده انا اظن اني لو سألتك انت السؤال هسمع منك صوت صرصور الحقل 

لأن الحقيقة دلوقتي معظمنا عنده اجابات، بس محدش عنده اسئلة 

ودي مشكلة كبيرة

لإن الحقيقة ده بيقول ان جزء كبير مننا وهو بيشتغل

 بيفكر تفكير تحت المستوى

ازاي هتبني كومنكيشن، او هتشتغل على كامبين، وانت مش عارف انت ليه هتعمل كده في المقام الأول؟

هل انت بتعمل ده عشان انت مسوق؟

هل انت بتعمل ده عشان انت بتشتغل في مكان كل اللي فيه بيعملوا ده؟

ولا هل انت بتعمل ده عشان انت فاهم السبب وراء الكومنكيشن او الكامبين اصلًا؟ 

بمعنى اخر، هل انت محدد فعلًا المشكلة الحقيقية والسبب الرئيسي اللي بناءً عليه هتعمل الشغل ده؟

هل انت فاهم الوضع قبل ما تشتغل كان عامل ازاي، ومطلوب دلوقتي يبقى عامل ازاي؟

هل انت داخل تحدث تغيير في نقطة محددة للكلاينت ده؟، ولا انت داخل بديل لحد كان موجود قبلك؟

وهكذا بقى

تعالى اديلك مثال عشان تفهم اكتر

واحدة من اكتر الحاجات اللي بتحصل كل رمضان ما بين المسوقين والمعلنين بشكل عام

هو ان كل واحد يطلع روح المحلل الإعلاني المخضرم اللي جواه

ويبتدوا يتناقشوا ويحللوا الاعلانات الموجودة

وواحد من التعليقات اللي بتحصل كتير 

هو ان مثلًا احنا ما فهمناش ايه الهدف من الاعلان ده

او انا خلصت الاعلان وأنا مش عارف هو ده براند مين

أو واضح ان اللي عمل الاعلان مش فاهم البيرسونا اللي هتشتري في النهاية عاملة ازاي

فـ ييجي واحد كده من بعيد خالص يقول ايه بقى 

والله اظن ان بما اننا كلنا بنتكلم عن الاعلان، يبقى من الواضح ان الاعلان نجح في تحقيق الغرض منه

وانا هنا هسألك سؤال بقى

تفتكر اللي قاله اخر راجل اللي جه من بعيد ده

هي الإجابة الحقيقة لسؤال احنا ليه عملنا الكومنكيشن ده كده، او ليه بنينا الكامبين دي كده؟

في الحقيقة لأ، دي إجابة تعتبر تقفيل كلام في قعدة مسوقين على القهوة

انما دي اجابة ملهاش أي علاقة باللي بيحصل على أرض الواقع مع البيرسونا الحقيقية

وعشان كده انت محتاج ما تبطلش تسأل نفسك كل مرة انا ليه بعمل اللي انا بعمله ده

انا ايه الغرض من اللي انا بشتغله كل يوم ده وبحط فيه وقتي ومجهودي 

لو بطلت تسأل، هتبطل تفكر

ولو بطلت تفكر، هتبقى بني ادم بشري في شكل أداة 

او خليني اقولها بشكل تاني

هتبقى بني ادم في شكل أداة بيتسخدم أدوات تسويقية

لانتاج وسائل تواصل مع جمهور مستهدف

غير معلوم الهدف الحقيقي منها ايه

كل المعلوم هو انه اتطلب منه يعمل كده وخلاص

فاضل ايميلين وتخلص الميكروكوبي

ممتن جدًا الحقيقة لمجهوداتكم في نشر النيوزليتر سواء عشان الهدية او من هدف المشاركة للاستفادة فقط لا غير

وعشان كده كل اللي عمل شير للنيوزليتر بتاعتي على مدار الفترة اللي فاتت، وعلى مدار الأيام القادمة 

هيبقى له نسبة خصم على الاشتراك في برنامجي كوبي دوز 

نسبة الخصم دي ممكن تبقى ١٠،٢٠،٣٠،٤٠ او ٥٠٪ من تمن البرنامج الحقيقة 

وده انا هحدده على حسب حجم المشاركات اللي كل واحد فيكم عملها بشكل فردي 

الخصم ده ممكن انت تستفاد بيه، او ممكن تديه لحد شايف انه ممكن يستفاد بيه كمان 

وبس كده، اكتفي بهذا القدر

 ❤️ ونتكلم عما قريب ان شاء الله

Join the conversation

or to participate.